الحكومة تفصل موظفة من السويداء والسبب “معارضة وحاقدة على القيادة”

الاتحاد برس

أصدرت الحكومة السورية قرار بفصل موظفة من محافظة السويداء، بأوامر من جهاز “الأمن الوطني”، على خلفية رأيها السياسي.

واتخذت حكومة دمشق قرارًا بفصل السيدة “لالا سلامة مراد” من وظيفتها، بناء على أوامر من جهاز “الأمن الوطني”، كونها معارضة لنظام الحكم في سوريا كما يشير اقتراح الفصل الصادر عن وزارة التربية.

وأكد “وسيم حسان” زوج السيدة “لالا” أن صدور قرار بفصل زوجته،  “لالا” من العمل بتهمة أنها معارضة وحاقدة على الدولة والقيادة السياسية العليا”، ونشر صورة لاقتراح الفصل.

ويضف الاقتراح “اتخاذ الإجراءات بحق السيدة “لالا” العاملة لدى مديرية التربية بمحافظة السويداء، كونها “معارضة وحاقدة على الدولة والقيادة السياسية العليا”، كذلك يوضح أنها “عاملة من الفئة الأولى اختصاص علم نفس وهي حاليًا حاصلة على إجازة بلا أجر لمدة سنة”.

كما جاء فيه “نقترح صرف المومأ إليها من الخدمة للأسباب المذكورة أعلاه. يرجى الإطلاع وإجراء ماترونه مناسبا”، وقد حمل الاقتراح ختم وتوقيع وزير التربية السابق “عماد موفق العزب”.

وتعتبر إجراءات الفصل التعسفي للموظفين خرقاً للقانون السوري ومخالفة لقانون العمل، الذي بموجبه لا توجد أي سلطة للأجهزة الأمنية تتعلق بشؤون العاملين وإنما يتم التعامل مع الموظفين قضائياً حسب التسلسل المتبع والموضح قانوناً بالمحكمة المسلكية الخاصة بكل وزارة.

يذكر أن السيدة “لالا مراد”، من مواليد عام 1964، وتنحدر من بلدة القريا جنوب السويداء، وهي ابنة الاستاذ الراحل “سلامة مراد” الذي كان يعتبر من القامات السياسية البارزة في محافظة السويداء.

قد يعجبك ايضا