الخارجية الألمانية: الانتخابات السورية “أمر لايمكن تصوّره” حاليًا

الاتحاد برس

 

قالَ وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن عملية التسوية في سوريا لا تتقدم بشكل كاف، مشيرًا إلى أن إجراء انتخابات رئاسية في البلاد في هذه المرحلة “أمر لايمكن تصوّره”.

وردًا على طلب التعليق على إعلان روسيا دعمها إجراء الانتخابات الرئاسية السورية في العام 2021، صرّحَ ماس: “لا يسعني سوى أن أشير مجددًا إلى أن جهودنا والجهود الدولية، بما في ذلك تلك التي نبذلها ضمن إطار ما يعرف تحت اسم المجموعة الصغيرة، ونعمل فيها مع دول أخرى، تهدف في المقام الأول إلى إنهاء الحرب في سوريا”.

وتابع ماس: “في ظل الواقع الذي تشهده في سوريا الآن، من الصعب تصور إجراء انتخابات هناك”.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

وذكر الوزير أن هناك محادثات تجري حاليًا تحت إشراف الأمم المتحدة حول القضايا السياسية المتعلقة بتسوية النزاع في سوريا، وخاصة حول دستور البلاد. الأمر الذي قد يهيئ الظروف لإجراء الانتخابات، لكن “الآن الحديث يدور عن وقف القتال وسقوط مزيد من الضحايا في سوريا”. وأضاف: “للأسف، ليست المرحلة تلك التي كنا نتمنى أن نكون فيها”.

يُذكر أن مبعوث الرئيس الروسي للتسوية السورية، ألكسندر لافرينتييف، أشارَ إلى إن موسكو تعتبر إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا في العام 2021 أمرًا مشروعًا وترفض الموقف الغربي الذي ينفي ذلك.

قد يعجبك ايضا