الخارجية الأمريكية : نحن والعراق نحتاج لتعميق الشراكة الاستراتيجية وليس سحب قواتنا

الاتحاد برس

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، رفضها مناقشة سحب قواتها من العراق، مشيرةً إلى أن البلدين بحاجة لمناقشة تعميق الشراكة الأمنية والاقتصادية والدبلوماسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان اورتاغوس يوم أمس في بيان “في هذه المرحلة، أي وفد يتوجّه إلى العراق سيكون مكلّفاً مناقشة أفضل وسيلة لإعادة تأكيد شراكتنا الاستراتيجية، وليس مناقشة انسحاب القوات”.

وتابعت: “واشنطن وبغداد بحاجة لمناقشة مسألة الأمن بالإضافة إلى القضايا الاقتصادية والشراكة الدبلوماسية”.

وأضافت: “أي وفد أمريكي سيرسل إلى العراق سيؤكد الالتزام بالعلاقات الاستراتيجية وليس الانسحاب الأمريكي”.

وأشارت إلى أن “وفداً من حلف الأطلسي سيبحث معنا اليوم زيادة دور الناتو في العراق”.

وجدير بالذكر أن الحكومة العراقية كانت قد طلب أول أمس الجمعة، من الإدارة الأمريكية إرسال مندوبين إلى بغداد لوضع آلية لانسحاب آمن لقواتها من البلاد.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية بين رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي مع وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، وفق بيان.

وذكر البيان العراقي أن الجانبين “تناولا التطورات الأخيرة ورغبة مختلف الأطراف بمنع التصعيد والذهاب الى حرب مفتوحة”.

قد يعجبك ايضا