الخارجية الأميركية تحث الرئيس التونسي على الالتزام بمبادئ الديمقراطية

الاتحاد برس

 

حثت الخارجية الأميركية الرئيس التونسي ليل الإثنين – الثلاثاء على الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وقال “نيد برايس” المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن حث الرئيس التونسي قيس سعيد على “الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان”، وذلك في اتصال هاتفي الاثنين.

وأضاف أن بلينكن “حث الرئيس سعيد على مواصلة الحوار المفتوح مع كل الأطراف السياسية والشعب التونسي، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستظل تراقب الموقف”.

وفي السياق، أعربت الولايات المتحدة، عن قلقها إزاء التطورات في تونس، قائلة إنه “حتى الآن لا يمكن وصف ما إذا كانت قرارات الرئيس التونسي انقلابا”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي إن الولايات المتحدة قلقة إزاء تطور الأحداث في تونس في الوقت الذي تسعى فيه البلاد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ومحاربة وباء كورونا.

وأضافت ساكي: نحن على تواصل مع المسؤولين التونسيين بشأن الأوضاع الحالية وندعم جهودهم للاستمرار في العملية الديمقراطية، حسبما نقلت قناة الحرة الأميركية. وتابعت: “حتى الآن لا يمكننا توصيف ما إذا كانت قرارات الرئيس التونسي انقلابا”.

قد يعجبك ايضا