الخارجية الأميركية تساند العداءة البيلاروسية ضد سلطات بلادها

الاتحاد برس

 

انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن “محاولة بيلاروسيا إجبار العداءة كريستينا تيمانوفسكايا المشاركة في أولمبياد طوكيو على العودة إلى بلادها” ووصفها بأنها “قمع عابر للحدود”.

وكتب بلينكن على حسابه في “تويتر”:  “حاول نظام الرئيس ألكسندر لوكاشينكو ارتكاب فعل آخر من صور القمع العابرة للحدود”.

وأضاف بلينكن: “محاولة إجبار الرياضية الأولمبية كريستينا تيمانوفسكايا على المغادرة (مغادرة أولمبياد طوكيو) لمجرد أنها مارست حقها في حرية التعبير”.

وشاركت تيمانوفسكايا (24 عاماً) في تصفيات سباق 100 متر للسيدات يوم الجمعة الماضي، وكان من المفترض أن تشارك في تصفيات سباق 200 متر أمس الاثنين، لكنها قالت يوم الأحد الماضي، أنها اقتيدت للمطار لركوب طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية لتتوقف مشاركتها في الأولمبياد.

ورفضت العداءة السفر من طوكيو عندما وصلت إلى المطار، وقالت مجموعة من مشجعي تيمانوفسكايا، إن الأخيرة احتمت بسفارة بولندا في طوكيو بعد رفضها أوامر فريقها بالعودة إلى بلادها، وستسافر إلى بولندا غدا الأربعاء بعدما منحتها وارسو تأشيرة إنسانية.

وأصدرت اللجنة الأولمبية البيلاروسية، بياناً بررت فيه قرار منع تيمانوفسكايا من المشاركة في أولمبياد طوكيو.

وقالت اللجنة: “وفقاً للأطباء، فيما يتعلق بالحالة العاطفية والنفسية للرياضية البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا، اتخذ الجهاز الفني للفريق الوطني لألعاب القوى قراراً بإنهاء مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين. ونتيجة لذلك، تم سحب طلب الرياضية المشاركة في تصفيات سباق مسافة 200 متر، وسباق التتابع 400X4”.

قد يعجبك ايضا