الخارجية الإماراتية ونظيرتها القطرية تلمحان إلى إمكانية حل الأزمة بالحوار والالتزام بالمواثيق

الخارجية الإماراتية ونظيرتها القطرية تلمحان إلى إمكانية حل الأزمة بالحوار والالتزام بالمواثيقالخارجية الإماراتية ونظيرتها القطرية تلمحان إلى إمكانية حل الأزمة بالحوار والالتزام بالمواثيق

الاتحاد برس:

أعلن وزير الخارجية القطري الشيخ (محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني) اليوم الثلاثاء 6 حزيران/يوينو، أن الدوحة مستعدة للقبول بإجراءات تخفيف التوتر وأنها مع أية جهود وساطة حول ذلك.




وقال: “الدوحة مستعدة لقبول جهود الوساطة لتخفيف التوتر، ولن نتخذ إجراءات تصعيدية والخلافات يجب أن تحل بالحوار والامير الكويتي سيتوجه نحو الرياض خلال ساعات”.

من جهته وزير الشؤون الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش”، تحدث في تغريدات له في موقع تويتر عن خطوات لإنهاء الخلاف الخليجي.

وقال قرقاش، في تغريدة له متسائلاً: “هل بالإمكان أن يغير الشقيق سلوكه؟ أن يكون حافظا للعهد والمواثيق، حريصاً على الأخوة والجيرة، شريكا في العسر واليسر؟ هذا هو بكل بساطة إطار الحل”.

وأضاف قرقاش في تغريدة أخرى: “بعد تجارب الشقيق السابقة، لا بد من إطار مستقبلي يعزز أمن واستقرار المنطقة، لا بد من إعادة بناء الثقة بعد نكث العهود، لا بد من خريطة طريق مضمونة”.

قد يعجبك ايضا