الخارجية البريطانية تنفي أنباء إفراج إيران عن زاغاري راتكليف

الاتحاد برس

 

وصفَ وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، يوم أمس الاثنين، التقارير التي توحي حول إفراج إيران عن موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغاري راتكليف بـ”غير الدقيقة”.

وذكرَ خلال مؤتمر صحفي: “يتحتم على إيران إطلاق سراح المحتجزين بشكل تعسفي، ومن وجهة نظرنا، بشكل غير قانوني أيضاً، دون قيد أو شرط، وأخشى أن تكون التقارير التي تشير إلى إطلاق سراحها الوشيك غير دقيقة”.

وقلل مسؤول في وزارة الخارجية البريطانية، قبل أمس الأحد، من شأن تكهنات بالإفراج المحتمل عن زاغاري راتكليف، بعد أن نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن مسؤول إيراني قوله إنه سيتم الإفراج عنها “بعد تسديد دين عسكري” مستحق لإيران لدى بريطانيا.

وأُلقي القبض على زاغاري راتكليف، وهي مديرة مشروعات بمؤسسة “تومسون رويترز”، في مطار بطهران في أبريل/نيسان عام 2016، ثم أُدينت لاحقاً بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية الإيرانية.

وتنفي أسرتها والمؤسسة التي تعمل فيها التهمة الموجهة إليها، وتقول إنها كانت في زيارة لأقاربها في إيران.

قد يعجبك ايضا