الخارجية التونسية بعد النأي عن تصريحات وزيرها.. العتيق يُنصف الجوار

الاتحاد برس

وصف وزير الخارجية التونسي أحمد ونيس قبل أيام جارته الجزائر بأنها العنصر المغاربي الذي يلعب بالنار، ويحاول كسر التكتل المغاربي، مما دفع وزارته لتبرئة نفسها من هذه التصريحات عبر إذاعة “IFM” التونسية المحلّيّة.

ليُطِّل وزير الخارجية التونسي الأسبق منجي الحامدي ويصف تصريحات خليفته “بالمُخزية وغير المسؤولة”، مُرجعاً ذلك إلى دور الجزائر المحوري في المنطقة، وتنسيقها الدائم مع منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحل الأزمات المتعاقبة في منطقة المغرب العربي بشكل هادئ وسلمي بهدف الحفاظ على الاستقرار بين الدول العربية المتجاورة”.

يُذكر أن الجزائر ساهمت في حل أزمة مالي والتوقيع على اتفاق السلام والمصالحة بين الأطراف المالية سنة 2015 برعاية الأمم المتحدة، حين كان منجي الحامدي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى مالي.

قد يعجبك ايضا