الخارجية الجزائرية: سوريا موضوع أساسي في القمة العربية المقبلة

الاتحاد برس

 

كشف وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أن “سوريا هي موضوع أساسي في تحضيرات القمة العربية المقبلة”.

وفي مؤتمر صحفي عُقد في العاصمة الجزائر يوم الثلاثاء الفائت، قال لعمامرة إن “جلوس سوريا على مقعدها في الجامعة العربية سيكون خطوة متقدمة في عملية لم الشمل وتجاوز الصعوبات الداخلية”.

وأضاف أن “هناك من يعتقد أن عودة سوريا للجامعة العربية أمر إيجابي، والجزائر مع هذا الرأي، وهناك من يرى أن هذه العودة ستزيد من الانقسام وحدّة الخلافات”.

يشار إلى أن الجزائر تتحضر لعقد القمة العربية المقبلة، في دورتها الحادية والثلاثين، وفق ما أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في 15 من حزيران الماضي، مشيراً إلى أن موعد انعقادها سيكون خلال شهر تشرين الأول أو الثاني من هذا العام.

يذكر إن الجامعة العربية ذكرت في 16 من تشرين الثاني من العام 2011، في اجتماع طارئ عُقد في القاهرة، تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية، لحين الالتزام الكامل لنظام الأسد بتعهداته ضمن “المبادرة العربية” التي طُرحت آنذاك.

قد يعجبك ايضا