الدار خليل: تحرير عفرين أولويتنا وبات معروفاً من الذي يسعى للتقسيم

الدار خليل: تحرير عفرين أولويتنا وبات معروفاً من الذي يسعى للتقسيمالدار خليل: تحرير عفرين أولويتنا وبات معروفاً من الذي يسعى للتقسيم

الاتحاد برس:

أكد ألدار خليل الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطيTEV-DEM, أنهم يضعون مسألة تحرير عفرين على رأس أولياتهم.

جاء ذلك في محاضرة القاها في ندوة نظمها اتحاد كتاب الكورد في سوريا, شرح فيها الاوضاع الاخيرة التي تمر بها المنطقة على الساحة السياسية والعسكرية.

وقال خليل:”نؤكد لشعبنا أننا سنحرر عفرين مهما كلف الأمر, والعمليات العسكرية لوحدات حماية الشعب والمرأة في مرحلتها الثانية من مقاومة العصر لاتزال مستمرة, وبجانبها تستمر أعمالنا الدبلوماسية أيضاً, وهناك نتائج ايجابية لمسناها من عدة أطراف لدعمنا في تحرير عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقته”, وبين أن عفرين قاومت طائرات وصواريخ ثاني أقوى جيش في حلف الناتو مدة 58 يوماً, “والتاريخ سيخلد هذه المقاومة في صفحاته”.

وأوضح خليل أنهم على علاقة جيدة مع أكثر من 20 دولة غربية وعربية, والتي قبلت فتح علاقات مع الإدارة الذاتية الديمقراطية، وأردف بالقول:” كل ذلك جاء بفضل ثورة روج آفا/ غربي كوردستان, واضاف بالقول: نحن ندرك أن بعض الأطراف تحالفاتها قد تكون مؤقته، لذا نعتمد على أنفسنا وشعبنا”.

وتطرق المسؤول الكوردي إلى المرحلة التي يمر بها الشعب الكردي وعموم شعوب الشمال السوري, في ظل التغيرات والتفاهمات السياسية العالمية والإقليمية.

وأشار إلى أن تركيا تعتبر الأكثر عداء للشعب السوري عامة والكردي خاصة، مستذكراً هجمات تركيا ومرتزقتها على روج آفا.

وأشار أيضا إلى أن النظام السوري” اقترح التفاوض ونحن لم نرفضها لأننا نريد الحلول للأزمة السورية”, وقال:”يتهموننا بالتقسيم ولكن اتضح من هم الذين يريدون التقسيم ومن يريدون الحلول لسوريا”.

 
قد يعجبك ايضا