الدستوري الحر يتوعد النهضة بمسيرة “مزلزلة”

الاتحاد برس

توعدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، بحشد أعداد غفيرة من التونسيين في مسيرة شعبية في محافظة صفاقس، لإدانة دعم الحركة للجمعيات المتطرفة، وفق قولها.

وقالت موسي خلال كلمة ألقتها مساء أمس السبت أمام جمع من أنصارها في صفاقس، جنوب البلاد، إن حزبها سيزلزل الأرض تحت أقدام حركة النهضة في المسيرة الشعبية التي سيتم تنظيمها يوم 20 مارس/آذار الجاري، بمناسبة عيد الاستقلال.

كما أضافت أن التونسيين سيبرزون لحركة النهضة أنهم يساندون بلادهم، ويرفضون بيع تونس والتفريط في السيادة الوطنية، حسب تعبيرها.

إلى ذلك، اعتبرت أن فض اعتصام حزبها أمام مقر اتحاد علماء المسلمين بالقوة، فجر الخميس الماضي، كان محاولة لتغطية جرائمه وإخفاء ما يحتويه المقر من أرشيف ووثائق على علاقة بالإرهاب، وفق قولها.

ومنذ 2012، ينشط فرع “اتحاد علماء المسلمين” في تونس تحت غطاء الجمعيات، ويقع مقره بالقرب من مقر حركة النهضة بمنطقة مونبليزير، في قلب العاصمة تونس، ويشرف على تسييره بعض من أعضاء مجلس شورى النهضة، في خرق واضح للقانون التونسي الذي يمنع الجمع بين تسيير الجمعيات والنشاط الحزبي.

قد يعجبك ايضا