روسيا تعترض قافلة أميركية شمال شرقي سوريا

الاتحاد برس

 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وحدات من الشرطة العسكرية التابعة لها أوقفت  أمس الخميس قافلة عسكرية أميركية شمال شرقي سوريا انتهكت اتفاقات نظام فض الاشتباك.

وفي مؤتمر صحفي، قال نائب رئيس “مركز حميميم للمصالحة”، التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء ألكسندر كاربوف، إنه “تم رصد حالة جديدة لانتهاك بروتوكولات نظام فض الاشتباك في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا من قبل وحدات القوات المسلحة الأميركية الموجودة بشكل غير قانوني في الأراضي السورية”.

وأوضح كاربوف أن قافلة للمدرعات العسكرية الأميركية مكونة من 6 عربات مصفحة من نوع “MRAP”، كانت تسير عبر الطريق “M-4” في الاتجاه الغربي بمسار غير منسق ودون توجيه أي بلاغ مسبق.

وأضاف المسؤول الروسي أنه “تم إيقاف القافلة من قبل دورية الشرطة العسكرية الروسية وإعادتها من حيث أتت”.

وأبرمت روسيا والولايات المتحدة منذ بدء عملياتهما في سوريا عام 2015 عدة اتفاقات لمنع وقوع أي حوادث بين قوات البلدين.

وقد تبلورت عملية التواصل عبر إجراء خط ساخن بين القوتين العسكريتين لمنع حدوث أي تصادم عسكري.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، قد صادق أواخر العام 2019 على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقًا في سوريا، إلا أنه قرر لاحقًا نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء 900 عسكري لضمان السيطرة الأميركية على حقول النفط التي تم الاستيلاء عليها في منطقة الجزيرة.

من جانبه، لم يعلق البنتاغون على الحادث الذي وقع شمال شرقي سوريا، وردت جيسيكا ماكنولتي، المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، يوم الخميس، على طلب من وكالة أنباء تاس للتعليق على الحادث بالقول: “شكرا لطلبكم. ليس لدى وزارة الدفاع ما تقدمه لكم بشأنه”.

قد يعجبك ايضا