الدولار يجد صعوبة في مواصلة مكاسبه

الاتحاد برس

 

حاول الدولار مواصلة مكاسبه، يوم أمس الأربعاء 5 مايو وسط حديث عن احتمال رفع أسعار الفائدة الأميركية وموجة بيع لأسهم التكنولوجيا قوّضا الإقبال على المخاطرة.

وضغط انتعاش الدولار أمس الأربعاء على اليورو الذي نزل إلى 1.2021 دولار ويهدد بكسر نطاق دعم مهم بين 1.1995 و1.2000 دولار.

ومقابل سلة من العملات، لم يطرأ تغير يذكر على الدولار قرب 91.21، لكنه بعيد عن أقل مستوى في شهرين الذي سجله مؤخرا عند 90.422. ويحتاج الدولار لتخطي مستوى مقاومة عند 91.425 ليواصل انتعاشه.

وجاءت الانتعاشة بعد تصريحات وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين بأنه قد تكون هناك حاجة لرفع سعر الفائدة لمنع الاقتصاد من نمو تضخمي.

ولاحقًا، هوّنت يلين من شأن التصريحات، غير أن أبسط إشارة لتشديد السياسة النقدية يؤثر بشده على الأسواق التي أضحت تعتمد كثيرا على التحفيز النقدي.

وبدا التأثير واضحًا على أسهم شركات التكنولوجيا ذات رؤوس الأموال الكبيرة التي تكبدت خسائر فادحة خلال الليل، ليهبط المؤشر ناسداك 1.88%.

قد يعجبك ايضا