الرئيس الأرجنتيني الأسبق يكشف عن تورط حزب الله في قتل ابنه الوحيد قبل عشرين عاماً

الرئيس الأرجنتيني الأسبق يكشف عن تورط حزب الله في قتل ابنه الوحيد قبل عشرين عاماًالاتحاد برس:

قال الرئيس الأرجنتيني الأسبق “كارلوس منعم”، إن ميليشيا “حزب الله” وبدعم من إيران، قتلت ابنه الوحيد “كارلوس منعم جونيور” المعروف باسم “كارليتوس” عام 1995، وذلك ضمن أسرار كشفها بعد مرور 21 عاماً من الحادثة.

وبحسب ما نشره موقع “العربية نت”، فإن إيران ساندت “كارلوس” بداية في حملته الانتخابية، مقابل وعود قدمها كارلوس لها بتزويدها بصواريخ من طراز “Condor/العقرب”، وهو صاروخ طورته الأرجنتين في الثمانينيات، وكان من نوع متطور، مداه 150 كيلومترا، بطول 8 أمتار ووقود صلب، مع رأس متفجر يزن 400 كيلوغرام.

وبعد نجاح “كارلوس” في الانتخابات، لم يتفذ ما وعد به إيران تحت ضغط أمريكي، بحسب ما تنقله وسائل الإعلام الأرجنتينية عند الحديث عن الموضوع، ما جعل إيران تحقد عليه وتسعى لمعاقبته بطريقة لم تكن تتخيلها العقول، حيث كان أول رد هو تفجير هزمدينة “بوينس آيرس” عام 1992، واستهدف مقر السفارة الإسرائيلية،وأسفر عن مقتل 29 وجرح 80 آخرون، ليهز العاصمة تفجير آخر بعدها بعامين، عندما اقتحم سائق سيارة “فان”، تحمل أكثر من 300 كيلوغرام من المتفجرات، مقر “الجمعية الإسرائيليةـ الأرجنتينية” المعروفة باسم “AMIA”، ما أسفر عن مقتل 85 وجرح وتشويه 300 آخرين.

وفي عام 1995، ارتطمت طائرة “هيلوكوبتر” كان يقودها ابنه “كارليتوس” بعامود كهرباء، ما أسفر عن وفاته مع صديقه الذي يرافقه.

وبعد مضي سنوات على الحوادث، أعترف “منعم وللمرة الاولى أن وزير الخارجية الأرجنتيني الأسبق، الراحل فيما بعد غيدو دي تيلا، أكد له نقلا عن مصادر موثوقة في سفارات أجنبية، لم يسمها منعم، أن “حزب الله” هو من قتل ابنه الذي كان هاوياً للطيران وقيادة السيارات السريعة وقضى بعمر 26 سنة.

قد يعجبك ايضا