الرئيس السابق لـ ‹CIA› يشكك في قتل روسيا للبغدادي

الرئيس السابق لـ ‹CIA› يشكك في قتل روسيا للبغدادي
الاتحاد برس:

شكك مايكل هايدن، الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية ‹CIAA›، في فحوى بيان وزارة الدفاع الروسية الذي رجحت فيه قتلها لزعيم تنظيم ‹داعش› في غارة قرب الرقة.

إذ أوضح هايدن أن الروس أيضاً غير متأكدين من تمكنهم من قتل البغدادي، مشيراً إلى أن ما يدفعه للشك هو ما قالته روسيا إن الغارة استهدفت لقاء ضم 300 قيادي بالتنظيم، مبيناً أن هكذا اجتماع “يصعب علي فهمه بالنظر إلى حجم الضربات التي وجهنا له خلال العامين الماضيين”، واستبعد حدوث اجتماع يضم هكذا عدد من القيادات في ظل الظروف الراهنة.



كذلك أضاف هايدن أن موقع الغارة الروسية المفترضة، يشير إلى أن روسيا وحلفائها من قوات النظام السوري والإيراني يتوجهون شرقاً نحو “المساحات الأمريكية التي كانت حصرية تقريباً”، معبراً عن اعتقاده أن الدافع وراء تلك الخطوة هو سيطرة أمريكا وحلفائها على الأجزاء الشرقية لسورية، “الأمر الذي يجعل من عمليات تمويل وإسناد إيران للنظام السورية وحزب الله صعباً للغاية وشبه مستحيل”.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في بيان رسمي، أمس الجمعة، أنها ترجح مقتل البغدادي إثر استهداف طائراتها ‹اجتماعاً› لقيادات التنظيم في ريف الرقة.

قد يعجبك ايضا