الرابطة السورية للاجئين تحمل السلطات التركية مسؤولية غرق مركب لمهاجرين سوريين في بحر إيجة

12004962_176746115996152_6352221068601701496_nحملت الرابطة السورية لحقوق الإنسان، مسؤولية غرق القارب الذي كان يقل مهاجرين سوريين، في طريقهم إلى جزيرة “كوس” اليونانية، بعد انطلاقهم بقليل من مدينة “بودروم” التركية شرق البلاد بتاريخ “15 أيلول/ سبتمبر” الجاري.

وأصدرت الرابطة بياناً قالت فيه: “تدين الرابطة السورية لحقوق الإنسان بأقوى العبارات الجريمة المروعة، التي ارتكبتها السلطات التركية بحق مهاجرين سوريين في بحر إيجة، كانوا على متن قارب في طريقهم إلى جزيرة كوس اليونانية”.

وأردفت الرابطة أنه بحسب شهود العيان، الذين كانوا على متن القارب، فإن زورقاً حربياً، يتبع لخفر السواحل التركي ويحمل الرقم “302”، قام بمهاجمة مركب المهاجرين بالرصاص الحي، على الرغم من وجود نساء وأطفال على متنه، وذلك بعد ساعة فقط من إبحاره من مدينة “بودروم” التركية، وذلك بهدف إغراقه، وهو ما حصل فعلاً بعد ساعة من الهجوم.

وذكرت الرابطة أن، “الهجوم أسفر عن غرق معظم من كان على متن القارب من بينهم نساء وأطفال، وقد تم انتشال الجثث من البحر صباح اليوم التالي، كما تم القبض على الناجين، وسجنهم في السجن العسكري في مدينة “بودروم” التركية، ليتم نقلهم فيما بعد إلى سجن الأجانب في مدينة “العثمانية”، ثم ترحيلهم إلى سوريا.

قد يعجبك ايضا