الرقة .. ثأر عشائري يتسبب بمقتل رجل وتعذيب زوجته

الاتحاد برس

 

عثرت قوى “الأمن الداخلي” التابعة لـ”قسد”، مساء أمس الإثنين، على جثة أحد عناصرها مقتول داخل منزله في منطقة شنينة شمالي الرقة، كما تعرضت زوجته للضرب المبرح.

ووفقًا لما نقلت وسائل إعلامية فإن “مسلحين قتلوا العنصر وضربوا زوجته نتيجة ثأر بين عشيرتين في المنطقة”.

وبلغ عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا أمس الإثنين، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، 614 شخصًاً.

كما وتم اغتيال 214 مدنيا، بالفترة ذاتها، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 396 مقاتلًا من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي.

 

قد يعجبك ايضا