الرّي المصريّة: لن نسمح بأزمة مياه بسبب التعنُّت الإثيوبي

الاتحاد برس

 

أكدت وزارة الري المصريّة اليوم الثلاثاء، وضوح الموقف المصري من أزمة سد النهضة، وضرورة التوصل لاتفاق نهائي مُلزم وشامل يحمي الأمن المائي لشعوب “النيل”.

ونقل موقع “مصراوي” عن مصدر مُطّلع بوزارة الري، أنه “يجرى عقد لقاءات مع مراكز صناعة القرار في كل دول العالم لاطلاعهم على الموقف والتعنت الإثيوبي”.

وصرّح وزير الري المصري “محمد عبد العاطي”، أن مصر لن تقبل بحدوث تأثيرات سلبية نتيجة الملء الثاني لسد النهضة”، مُشيراً إلى أن مصر “لن تسمح بأزمة مياه لشعبها”.

وفي وقتٍ سابق من الشهر الجاري، أكَّد رئيس الوزراء الإثيوبي “أبي أحمد”، أن “الملء الثاني لسد النهضة سيجري في موعده عند موسم الأمطار في يوليو المقبل”، مُضيفاً: “لا نرغب بالإضرار بمصالح مصر والسودان المائية”.

يُذكر أنَّ مُفاوضات تَجري بين مصر والسودان و إثيوبيا منذ عام 2011، وحتى الآن،لضمان حقوق مصر المقدرة ب 55.5مليار متر مكعب، والسودان ب17.5 مليار متر مكعب سنوياً، فيما تسعى أديس أبابا لتخزين 74 مليار متر مكعب سنوياً بشكل أُحادي، الأمر الذي يُثير قلق مصر والسوان.

قد يعجبك ايضا