السجن نحو 3 سنوات لمواطنة ألمانية انضمت لداعش في سوريا

الاتحاد برس

أعلنت محكمة في العاصمة الألمانية برلين، حكمها على مواطنة بالحبس لمدة عامين وعشرة أشهر بتهمة انتمائها لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، ومكوثها في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة التنظيم.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس“ مساء أمس الجمعة أن “زينب ج.” (34 عامًا) سافرت إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “الدولة” في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2014، وتزوجت لاحقًا من عنصر في التنظيم شيشاني الأصل ترعرع في ألمانيا.

وتابعت أن المدعى عليها تزوجت بعد مقتل زوجها الأول في أحد المعارك من عنصر آخر في تنظيم “الدولة” قدم لها بندقية “كلاشنيكوف” كهدية زفاف، كما أرسلت في عام 2015 عدة رسائل إلى مديرتها السابقة بالعمل في برلين تدعوها فيها إلى الانضمام للتنظيم.

وقد أخذ القضاة في الحسبان عند إصدار الحكم حقيقة أنها أبعدت نفسها لاحقًا عن أيديولوجية التنظيم، كما برّأوها من تهمة استخدام منزل استولى عليه عناصر التنظيم، “لأنهم وجدوا أنهم لا يستطيعون استبعاد حصول عائلتها عليه من السوق المفتوحة”.

في المُقابل، نفت “زينب ج.” الاتهامات الموجهة إليها، قائلةً إن “سفرها إلى سوريا والبقاء فيها لم يكن بدافع التطرف الإسلامي، بل بدافع حب زوجها الأول”.

وأشار ممثلو الادعاء إلى أن قوات سوريا الديمقراطية ألقوا القبض على “زينب ج.” مطلع عام 2019، إلا أنها تمكنت من الهرب بعد نحو عام من مخيم للاجئين شمالي سوريا، وألقي القبض عليها لاحقًا بعد دخولها تركيا، واحتجزت في ألمانيا بعد ترحيلها إليها في شهر مايو/ أيار الماضي.

قد يعجبك ايضا