السجن 35 عاما لجندي أمريكي سابق أدين بمحاولة الانضمام لداعش

السجن 35 عاما لجندي أمريكي سابق أدين بمحاولة الانضمام لداعش
الاتحاد برس:

حكم القضاء الأمريكي بسجن جندي سابق في سلاح الجو 355 عاماً، إثر إدانته بمحاولة الانضمام إلى تنظيم ‹داعش›، وقدم اثناء المحاكمة مرافعة تحدث فيها عن ‹براءته› وندد بـ”عنصرية الولايات المتحدة وخوفها من الإسلام”.

فقد دافع الجندي السابق تايرود بيو عن نفسه أمام محكمة اتحادية في بروكلين، قائلاً “أنا رجل أسود. أنا رجل عسكري. أنا رجل مسلم. قمت بحماية هذا البلد والدستور وقوبلت خدماتي بالإساءة لاسمي”، وأردف بأنه لم يرتكب أي خطأ وتعرض للظلم بسبب العرق والدين، وأضاف “أسفي الوحيد هو أنني استغرقت وقتا طويلا لأدرك كيف أصبحت بلادي خائفة وعنصرية”.




لكن القاضي أكد استناد المحلفين إلى “ما يكفي من الأدلة لإدانة بيو” بما في ذلك فيديوهات دعائية لتنظيم ‹داعش› عثرت عليها السلطات مخزنة على كمبيوتر خاص به ومنشورات كتبها على موقع فيسبوك تؤيد التنظيم، مشيراً أن الأمر لا يتعلق بكون الشخص مسلماً أو غير ذلك إذا كنت ستدافع عن بلدك أم ستخونها، مبدياً عدم تعاطفه مع المتهم، إلا أن محاميته أكدت إن موكلها سيستأنف ضد الحكم.

حسب ممثلي الادعاء إن بيو (49 عاماً) اشترى تذكرة ذهاب فقط من مصر إلى تركيا في 20155 وكان يخطط لعبور الحدود السورية إلى أراض يسيطر عليها التنظيم. وألقت السلطات التركية القبض على بيو في مطار بإسطنبول وكان يحمل خرائط للأراضي الخاضعة لسيطرة ‹داعش› والمعابر الحدودية المؤدية إلى سوريا، فيما أكد المتهم إنه كان يعتزم “محاربة نظام الرئيس السوري بشار الأسد لا الانضمام لتنظيم داعش”.

هذا وذكر ممثلو ادعاء اتحاديون أن بيو كان متخصصاً في إلكترونيات الطيران بسلاح الجو بين عامي 1986 و1990 ثم أصبح متعاقداً للجيش في العراق في 2009 و2010.

قد يعجبك ايضا