السعودية ترصد بقعة نفطية قرب ناقلة “صافر” وتبلغ الأمم المتحدة

الاتحاد برس

 

حذرت السعودية مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، من أن “بقعة نفطية” شوهدت على مسافة 50 كيلومترا غرب ناقلة النفط “صافر”، ما ينذر بخطر تسريب 1,1 مليون برميل من الخام قبالة ساحل اليمن.

وقال عبد الله المعلمي السفير السعودي لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى المجلس، إن خبراء لاحظوا أن أنبوبا متصلا بالسفينة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر، نقلًا عن “رويترز”.

وأشار المعلمي إلى أن الناقلة وصلت إلى حالة حرجة وأن الوضع يشكل تهديدا خطيرا لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خاصة اليمن والسعودية، مضيفا أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يترك دون معالجته.

وتنتظر الأمم المتحدة الإذن الرسمي من جماعة الحوثي اليمنية لإرسال مهمة إلى الناقلة “صافر” لإجراء تقييم فني وأي إصلاحات قد تكون ممكنة.

والناقلة “صافر” متوقفة قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات. وحذرت الأمم المتحدة من أن “صافر” يمكن أن تسرب ما يصل إلى أربعة أمثال النفط الذي تسرب من ناقلة “إكسون فالديز” عام 1989 قبالة ألاسكا.

 

قد يعجبك ايضا