السفير الروسي بدمشق: مسألة عودة اللاجئين السوريين “معقدة”

الاتحاد برس

 

وصف مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف مسألة عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم بأنها “معقدة”.

وشدد المبعوث الروسي في حديثه، على أنه من الضروري خلق الظروف الملائمة لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وأضاف لافرينتييف: “تعتبر مسألة عودة اللاجئين لديارهم معقدة بسبب ظروف مختلفة، واضطر الناس للانتقال لأماكن أخرى دون عمل أو وسائل أخرى ضرورية للحياة”.

وتابع: “لذا هناك عدد كبير منهم يرغب بالعودة، ولا بد من خلق الظروف الملائمة للعيش والعمل”.

وشدد المبعوث الروسي إلى سوريا، على أنه يتوجب على المجتمع الدولي أن “يقدم الدعم ليس فقط عبر مساعدات إنسانية لمن هم خارج الحدود (للاجئين السوريين) وإنما خلق الظروف لكي يستطيعوا العودة إلى وطنهم”.

ورأى سياسيون في مناطق بشمال غربي سوريا، أنه كان على الأطراف المشاركة في اجتماع لبحث عودة اللاجئين في دمشق، العمل أولاً على حل أزمة التهجير الداخلي وإعادة النازحين إلى مناطقهم.

واعتبر هؤلاء أن حكومة دمشق وروسيا تتبعان مصالحهما دون الاكتراث بالأوضاع في البلاد، وأن طرح موضوع عودة اللاجئين يأتي للاستثمار السياسي وجمع أموال باسم إعادة الإعمال.

وقبل يومين، استأنف الاجتماع المشترك السوري الروسي، لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين، وذلك في قصر المؤتمرات بدمشق.

قد يعجبك ايضا