السفير الصيني يصل واشنطن و”يُغازل” سلطاتها

الاتحاد برس

 

أعربَ سفير الصين الجديد لدى واشنطن عن أمله في انتصار الولايات المتحدة على كوفيد-19، مؤكداً أن ثمة إمكانات كبيرة تنتظر العلاقات الثنائية، وذلك في نبرة متفائلة وسط علاقات متوترة للغاية.

وقال تشين قانغ للصحفيين، في مقر إقامته بالعاصمة الأمريكية بعد وصوله من المطار: “أعتقد اعتقاداً راسخاً أن باب العلاقات الصينية الأمريكية، المفتوح بالفعل، لا يمكن ولا ينبغي أن يغلق”.

وتابع: “العلاقة بين الصين والولايات المتحدة وصلت إلى منعطف حرج جديد، إذ لا تواجه العديد من الصعوبات والتحديات فحسب، بل تواجه فرصاً وإمكانات كبيرة أيضاً”.

واعتبر السفير الصيني أن العلاقات واصلت التقدم “رغم التقلبات”، مشيراً إلى أن الاقتصاد الأمريكي يتحسن تحت قيادة الرئيس جو بايدن، وأضاف: “أتمنى أن تحقق البلاد انتصاراً مبكراً على الوباء”.

يأتي وصول تشين بعد أيام من انتهاء محادثات رفيعة المستوى في مدينة تيانجين بشمال الصين بين نائبة وزير الخارجية الأمريكي ويندي شيرمان وكبار الدبلوماسيين الصينيين، حيث أشار الجانبان إلى أنه يتعين على الطرف الآخر تقديم تنازلات لتحسين العلاقات.

ويحل تشين (55 عاماً)، نائب وزير الخارجية الذي شملت حقائبه السابقة الشؤون الأوروبية والبروتوكول، محل السفير الصيني الأكثر بقاء في منصبه بالولايات المتحدة، تسوي تيان كاي (68 عاماً) الذي أعلن الشهر الماضي رحيله بعد ثماني سنوات في واشنطن.

وتدهورت العلاقات بين بكين وواشنطن بشدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، وواصل بايدن الضغط على الصين وشدد العقوبات على المسؤولين الصينيين وتعهد بأن الصين لن تحل محل الولايات المتحدة في قيادة العالم في عهده.

قد يعجبك ايضا