السلطات الألمانية تعتقل امرأه داعشيّة في مطار برلين

الاتحاد برس

 

اعتقلت السلطات الألمانية امرأة متهمة بارسال ابنها الى أراض خاضعة لسيطرة داعش في سوريا، وبالقتال في صفوف الجماعة المتطرفة هناك، وذلك فور هبوط طائرتها في “برلين” اليوم الأربعاء.

ونقلت “DW” الألمانية، بياناً للادعاء الفيدرالي جاء فيه أن المرأة، التي كشفت السلطات عن اسمها جزئيا فقط بـ “شتيفاني”، سافرت إلى سوريا في 2016 للانضمام إلى زوجها هناك، كان زوجها قد غادر المانيا قبلها بعام للقتال في صفوف داعش، بحسب البيان أيضا.

وذكر الادعاء أنها انضمت إلى داعش عقب وصولها إلى سوريا، وقررت مع زوجها إرسال نجلها ، الذي كان عمره أقل من 15 عاما حينها، للحصول على تدريب مسلح في معسكر يديره تنظيم داعش.

وتم استغلال ابنها في عمليات عسكرية، وأصبحت هي أيضا مقاتلة في داعش، بحسب الادعاء، وقتل ابنهما في غارة جوية في آذار 2018، وفق البيان، واعتقل الزوجان لاحقا.

وقال الادعاء انه يشتبه بانتمائها إلى منظمة إرهابية أجنبية، وبانتهاك واجبها برعاية ابنها، وبارتكاب جريمة حرب.

قد يعجبك ايضا