السلطات الالمانية تداهم مسجداً ومنازل مسؤولين في جمعية سلفية

السلطات الالمانية تداهم مسجداً ومنازل مسؤولين في جمعية سلفيةالسلطات الالمانية تداهم مسجداً ومنازل مسؤولين في جمعية سلفية

الاتحاد برس:

داهمت السلطات الألمانية يوم امس الأربعاء، مسجداً وعدة منازل تتبع لمسؤولين في جمعية للسلفيين بـ “ولاية ساكسونيا السفلى”.

وقالت مصادر إعلام ألمانية، إن الشرطة الألمانية، فتشت مسجدا في مدينة “هيلدزهايم” الواقعة بولاية سكسونيا السفلى. وأعلنت وزارة الداخلية في الولاية عن تفتيش مساكن ثمانية أعضاء في مجلس إدارة جمعية (دائرة الإسلام الناطقة بالألمانية في هيلدزهايم) التي يتبعها المسجد”.

من جهته وزير داخلية ولاية سكسونيا “بوريس بيستوريوس”، أكد ان “الجمعية نقطة ساخنة على مستوى ألمانيا بالنسبة للتيار السلفي المتشدد، وقد خطونا بعمليات التفتيش التي نفذناها اليوم بعد أشهر من التجهيز، خطوة مهمة نحو حظر الجمعية”، مشيراً إلى أن السلطات لديها معلومات تفيد بأنه تم حثّ المسلمين داخل الجمعية على اعتناق الفكر المتشدد والمشاركة في الجهاد في مناطق النزاع.

قد يعجبك ايضا