السلطات السورية تفرج عن معظم موظفي رامي مخلوف

الاتحاد برس

 

أطلقت أجهزة الأمن السوري سراح العشرات من موظفي شركات رجل الأعمال رامي مخلوف والذي اتخذت السلطة بحقه خلال الأشهر الماضية سلسلة إجراءات صارمة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أجهزة الأمن السورية قامت بالإفراج عن مدراء وموظفين لدى رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف” وضباط وعناصر من مليشيا “البستان، الذين سبق أن اعتقلتهم منذ أشهر.

وبلغ عدد المفرج عنهم خلال اليومين الأخيرين 185 شخصاً، منهم 98 من العاملين و 41 من المدراء والتقنيين و 58 من الضباط والعناصر في مليشيا “البستان” الممولة من ابن خال الرئيس السوري “بشار الأسد.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن السلطات الأمنية أبقت على 12 شخص قيد الاعتقال،  9 من موظفي “رامي مخلوف” و3 ضباط وعناصر مقربين منه قيد التوقيف، رغم مرور أشهر على اعتقالهم.

واتهم مخلوف قبل أشهر الأجهزة الأمنية باعتقال موظفين لديه للضغط عليه للتخلي عن شركاته وأبرزها “سيريتل”، التي تملك نحو سبعين في المئة من سوق الاتصالات في سوريا.

قد يعجبك ايضا