السلطات المصرية تُعالج مشكلة السائقين العالقين بمعبر “مساعد” الليبي

الاتحاد برس

 

رصدت منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة في مصر استغاثة سائق مصري، من عدم سماح السلطات الليبية له بالعودة، هو و200 سائق آخرين، إلى الأراضي المصرية من خلال معبر “مساعد” الليبي.

وقال مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة طارق الرفاعي أنه “تم رصد استغاثة أحد المواطنين، من عدم سماح السلطات الليبية له بالعودة إلى الأراضي المصرية من خلال معبر مساعد الليبي وأنه عالق بسيارته الشحن الكبيرة، وهو الأمر نفسه المنطبق على أكثر من 200 سائق عالق بالمعبر، ويرغبون في العودة الى مصر”.

وقامت المنظومة بالتواصل مع مسؤولي ميناء مساعد البري، والتحقق من هوية المواطنين، والسماح لهم بالعبور والعودة إلى الأراضي المصرية، وإزالة أسباب الشكوى.

وأكد مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة “استمرار جهود المنظومة في تلقي وفحص شكاوى واستغاثات المواطنين، والعمل على سرعة الاستجابة لتلك الشكاوى والاستغاثات، وذلك تنفيذا لتكليفات رئيس الحكومة، مصطفى مدبولي، في هذا الصدد”.

وفي وقتٍ سابق، استجابت المنظومة لاستغاثة أحد المواطنين، أفاد خلالها بأن “والدته البالغة من العمر نحو 64 عاما تعاني من أعراض الإصابة بفيروس كورونا منذ أسبوع، وبدا عليها الاعياء الشديد مؤخرًا حيث بلغت نسبة الاكسجين في الدم 53%، وأنها مازالت متواجدة بالمنزل، مطالبًا بنقلها لوحدة الرعاية المركزة بأي مستشفى حكومي”.

قد يعجبك ايضا