السلطة الفلسطينية تعتقل أنصارًا لأحد منافسي محمود عباس

الاتحاد برس

 

اعتقلت قوات الأمن الفلسطينية أكثر من ستة من أنصار سياسي فلسطيني منفي، ويعيش “محمد دحلان” في الإمارات بعد إجباره على مغادرة الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل في 2011 في أعقاب خلاف حاد مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة فتح، التي ينتمي إليها عباس وكان ينتمي إليها دحلان، وفقا لرويترز.

وقال عماد محسن المتحدث باسم فصيل دحلان، الذي وصف الاعتقالات بأنها ذات دوافع سياسية، إن قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية التي تتمتع بحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية، اعتقلت يوم الاثنين سبعة أعضاء من فصيل دحلان.

وقال بيان للمجموعة، إن من بين المعتقلين هيثم الحلبي وسليم أبو صفية وهما عضوان كبيران في فصيل دحلان.

وقالت قوات الأمن الفلسطينية في بيان إنها “اعتقلت الحلبي في قرية بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية في إطار الجهود المتواصلة لفرض الأمن والنظام”.

ولم يذكر البيان أي اعتقالات أخرى، في حين أحجمت وزارة الداخلية التابعة للسلطة عن التعليق.

وطُرح دحلان، رئيس الأمن السابق في غزة، لمدة طويلة على أنه خليفة محتمل لعباس. وأقام علاقات وثيقة مع قادة الإمارات منذ نفيه.

قد يعجبك ايضا