السويداء.. اختطاف مدني بعد إفراج الجهات الأمنية عن شقيقه المتورط بجريمة قتل

الاتحاد برس 

 

اختطف مدنيون من عائلة “مراد” من مدينة شهبا بريف السويداء الشمالي مدنيًا أفرجت الجهات المعنية عن شقيقه على الرغم من تورطه بجريمة قتل.

وأكد مصدر أن أقارب الشاب “وجدي مراد” الذي قُتل قبل أربعة أعوام على حاجز لمسلحين محليين في مدخل بلدو شقا، اختطفوا المواطن “سامر زيتونة” من أبناء بلدة شقا.

وجاء اختطاف “زيتونة” بحسب رواية الخاطفين، ردًا على إطلاق الجهات المعنية سراح شقيقه “رفعت زيتونة” الذي أقدم على قتل “وجدي”.

وطالب أقارب “مراد” بتسليمهم قاتل “وجدي مراد” المدعو “رفعت زيتونة” مقابل إطلاق سراح “سامر”، ورفض مقربين من “وجدي” الإفراج عن “زيتونة” على الرغم من تدخل الوجهاء، حيث لايزال محتجزًا لديهم.

وكانت الجهات المعنية قد أفرجت عن “رفعت زيتونة” قبل عدة أشهر، على الرغم من وجود دعوى شخصية بحقه الأمر الذي أثار غضب أقارب “مراد”.

وتسببت الحادثة التي حصلت صيف عام 2016 بتوتر كبير في ريف السويداء الشمالي الشرقي، أدى لقطع الطرقات بين شهبا وشقا، وانتهى بتسليم المتورط بقتل “وجدي مراد” للجهات الأمنية من قبل عائلة القاتل.

يذكر أن “وجدي مراد” قتل على حاجز يتبع لمسلحين محليين، في مدخل بلدة شقا أثناء مروره من البلدة، نتيجة خلاف حصل بين ميليشيات من مدينة شهبا وبلدة شقا، على الرغم من أنه لم يكن طرفًا في الخلاف.

قد يعجبك ايضا