السيستاني يدعو القوات العراقية للالتزام بآداب “الجهاد” في معركة الفلوجة

السيستاني يدعو القوات العراقية للالتزام بآداب "الجهاد" في معركة الفلوجةالسيستاني يدعو القوات العراقية للالتزام بآداب “الجهاد” في معركة الفلوجة

الاتحاد برس:

دعا رجل الدين العراقي الشيعي، علي السيستاني، القوات العراقية التي تضم ميليشيات مسلحة من المتطوعين، إلى “ضرورة الالتزام بآداب الجهاد”، وقال ممثله الشيخ “عبد المهدي الكربلائي” إن السيستاني أكد على أن “للجهاد آداب عامة لا بد من مراعاتها حتى مع غير المسلمين”، مشيراً إلى حديث الرسول -عليه الصلاة والسلام- “لا تغلوا ولا تمثلوا ولا تغدروا ولا تقتلوا شيخاً فانياً ولا صبياً ولا امرأة ولا تقطعوا شجراً إلا أن تضطروا إليها”.

ودعا “السيستاني” المقاتلين إلى حماية المدنيين، ما اعتبرته وكالة “رويترز” مخاوف من خسائر كبيرة في الأرواح”، وأشارت إلى أن مشاركة ميليشيات شيعية “يمكن أن يؤجج التوترات الطائفية في العراق”، خصوصاً وأن البلاد تعيش أزمة سياسية بمقاطعة من نواب العرب السنة والكُرد لجلسات البرلمان، وكذلك مقاطعة أعضاء الحكومة من المكونين االمذكورَين، بسبب ملفات متراكمة لا يتسع المجال لتفصيلها هنا، إضافةً إلى الاحتجاجات التي يقودها التيار الصدري ضد الحكومة.

وقالت “رويترز” إن وكالات الإغاثة أبدت قلقها من الوضع الإنساني في المدينة التي تحاصرها القوات العراقية، والتي يسيطر عليها داعش منذ شهر كانون الثاني 2014، ودعت الأمم المتحدة إلى حماية المدنيين فيها، في حين قال مصدر طبي بمشفى الفلوجة إن ستة مدنيين قتلوا وجرح أحد عشر شخصاً، يوم الأربعاء، وبلغت حصيلة القتلى المدنيين منذ بدء المعركة واحداً وعشرين قتيلا.

بدورها انتقدت هيئة علماء المسلمين في العراق الحملة على الفلوجة، واعتبرتها انعكاساً “للروح الانتقامية التي تحملها قوى شر ضدها جراء صمودها وإفشالها مشاريع ومخططاً للاحتلالين الأمريكي والإيراني”.

قد يعجبك ايضا