السيناتور ماكين: بوتين تهديد للأمن العالمي أكبر من داعش

السيناتور ماكين: بوتين تهديد للأمن العالمي أكبر من داعش
الاتحاد برس:

وصف السيناتور الأمريكي جون ماكين، اليوم الاثنين، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه يمثل تهديداً على الأمن العالمي أكبر من تهديد تنظيم ‹داعش›.

فقد نوه السيناتور ماكين في مقابلة تنشرها اليوم هيئة الإذاعة الأسترالية، إنه رغم ارتكاب تنظيم ‹داعش› أعمالاً مروعة، إلا أن روسيا هي التي حاولت تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

كما نقلت عنه القول: “أعتقد أن داعش بإمكانه ارتكاب أعمال مروعة، وإنني قلق للغاية إزاء ما يحدث فيما يتعلق بالعقيدة الإسلامية، وإنني قلق إزاء مجموعة كاملة من الأمور التي تتعلق بذلك”، مضيفاً: “ولكن الروس هم الذين حاولوا تدمير العنصر الأساسي للديمقراطية، وتغيير نتيجة الانتخابات الأمريكية. لم أر دليلا على أنهم نجحوا في ذلك، ولكنهم حاولوا وما زالوا يحاولون”.



يأتي هذا فيما يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBII، تحقيقاً في التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وعلاقة فريق الرئيس ترامب بروسيا وفتح قناة تفاوض خلفية بين فريق ترامب والحكومة الروسية لبحث التطورات في سورية وقضايا ثنائية أخرى.

قد يعجبك ايضا