الشرطة الألمانية تستنفر في كولونيا تزامناً مع مظاهرة مؤيدة للرئيس التركي

الشرطة الألمانية تستنفر في كولونيا تزامناً مع مظاهرة مؤيدة للرئيس التركيالشرطة الألمانية تستنفر في كولونيا تزامناً مع مظاهرة مؤيدة للرئيس التركي

الاتحاد برس:

استنفرت الشرطة الألمانية في مدينة كولونيا ألفين وسبعمائة عنصر للمظاهرة التي نظمها مواطنون وأتراك مقيمون، مؤيدون للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعبيراً عن دعمه بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في الخامس عشر من شهر تموز 2016، والذي تسبب بمقتل أكثر من مئتي شخص بين عسكري ومدني.




الشرطة الألمانية تستنفر في كولونيا تزامناً مع مظاهرة مؤيدة للرئيس التركي

C1-608882وكان من المقرر أن تشهد المدينة مظاهرتين متزامنتين، الثانية كان من المقرر أن تنظمها الجالية الكردية رفضاً لسياسة الرئيس التركي وحكومة حزب العدالة والتنمية، إلا أن منظميها أعلنوا تخليهم عن هذا الموعد، وحرصت الشرطة الألمانية على حشد أكبر عدد ممكن من عناصره في المكان المحدد للمظاهرة، خوفاً من وقوع أعمال عنف.

وأعربت ممثلون عن عدد من الأحزاب الألمانية رفضهم للمظاهرات المؤيدة للرئيس التركي، فقال الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي، بيتر تاوبر، بتصريح صحفي إن “الذين يصفقون للديمقراطية التركية لا يقفون على أرض يسود فيها دستورنا”، في إشارة إلى رفض نقل الصراعات التي تعيشها بلدان أخرى إلى الداخل الألماني.G1-608890

قد يعجبك ايضا