الشرطة البريطانية: تفجير مانشستر نفذته شبكة بعض أعضائها لا زالوا طلقاء

الشرطة البريطانية: تفجير مانشستر نفذته شبكة بعض أعضائها لا زالوا طلقاءالشرطة البريطانية: تفجير مانشستر نفذته شبكة بعض أعضائها لا زالوا طلقاء

الاتحاد برس:

كشفت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد، اليوم الأحد، إن هجوم مانشستر الذي وقع يوم الاثنين الماضي، نفذته “شبكة كبيرة لازال بعض أعضائها طلقاء”، بعد إحراز تقدم كبير في التحقيق.




كما ذكرت الشرطة أنها ألقت القبض على عدد كبير من أفراد الشبكة التي تقف وراء التفجير، كان آخرها يوم أمس السبت حين اعتقلت رجلين آخرين فيما تواصل ملاحقتها للمجموعة، مشيرة إلى أنه “هناك 11 محتجزاً، والعملية لا تزال مستمرة في الوقت الحالي”.

كذلك نشرت الشرطة البريطانية، مساء أمس، صورتين لسلمان عبيدي منفذ تفجير مانسشتر التقطتهما كاميرا مراقبة في نفس ليلة التفجير، ودعت كل من رآه إلى الاتصال بها كي يتسنّى لها معرفة التحركات التي قام بها في الأيام التي سبقت الاعتداء، وقال المحققون إن أحد آخر الأمكنة التي شوهد فيها كانت “شقة في وسط المدينة، غادرها ليتوجه إلى صالة مانشستر أرينا”، حيث وقع الهجوم. وأضافوا أنه “من المرجح أن هذه الشقة كانت آخر مكان تم تجميع العبوة فيه”.

فيما أوضحت الحكومة البريطانية، أن منفذ هجوم مانشستر كان “معروفاً لأجهزة الأمن في البلاد قبل التفجير”، إلا أن وزيرة الداخلية أحجمت عن التعليق على المعلومات التي كانت معروفة عنه على وجه التحديد.

في سياق متصل، قالت صحيفة ‹ذا تلغراف› البريطانية، إن الشقيق الأصغر لمهاجم مانشستر البريطانية كان عضواً في خلية ‹جهادية› يعتقد أنها خططت لهجوم على المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر. وقالت مصادر دبلوماسية إن: “مؤامرة استهداف كوبلر أثناء زيارة له إلى طرابلس في وقت سابق من هذا العام توقفت قبل أن يتم تنفيذها”.

وكانت الحكومة البريطانية قد خفضت مستوى ‹التهديد الإرهابي› في البلاد من ‹خطير› إلى ‹شديد›، كما سيُسحب جنود الجيش المنتشرين لدعم الشرطة، مساء الاثنين.

قد يعجبك ايضا