الصين تعتقل أحد موظفي بلومبرغ .. الاتحاد الاوروبي يطالب ويُندد

الاتحاد برس

 

أعلنَ الاتحاد الأوروبي مطالبته الصين بإخلاء سبيل جميع الصحفيين والمواطنين المحتجزين على خلفية تغطيتهم الصحفية، بعد اعتقال أحد موظفي بلومبرغ نيوز.

وذكرَ متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في بيان يوم أمس السبت: “يجب إطلاق سراح جميع المعتقلين والموقوفين على خلفية نشاطهم الصحفي”، مُضيفًأ أن “صحفيين أو مواطنين صينيين آخرين اختفوا هذا العام، أو تم اعتقالهم أو مضايقتهم بعد مشاركتهم في إعداد تقارير صحفية”.

وتابع بيان الاتحاد الأوروبي، “نتوقع من السلطات الصينية منحها (هاز فان) المساعدة الطبية إذا لزم الأمر والوصول الفوري إلى محام من اختيارها وإجراء اتصالات مع أسرتها”.

وأكّدت بلومبرغ إنه تم اعتقال المواطنة الصينية، “هاز فان”، من قبل مسؤولين أمنيين يرتدون ملابسًا مدنيًة يوم الاثنين الماض، ومن جهتها قالت بكين إن المواطنة اعتقلت للاشتباه في تهديد الأمن القومي.

يُذكر أن “فان” انضمّت إلى بلومبرغ في عام 2017 وساهمت في كتابة العديد من التقارير التجارية. ويأتي اعتقالها بعد أشهر من احتجاز الصين لصحفية أسترالية، “تشينغ لي” مولودة في الصين، لأسباب مماثلة.

مصدر بلومبيرغ نيوز
قد يعجبك ايضا