الضباط الإيرانيون يطلبون دراسات أمنية دقيقة عن ضباط النظام السوري

0

نشر ناشطون سوريون وثيقة مسربة تعود إلى شعبة المخابرات – الفرع 219، وتبين الوثيقة انعدام ثقة قادة الحرس الثوري الإيراني بقوات النظام الذين يرغبون في الالتحاق إلى صفوفه.

حيث أوضحت الوثيقة قيام أحد الضباط الإيرانيين بطلب دراسات أمنية حول عدد من الضباط السوريين والجنود الذي لايزالون يعملون ضمن قوات النظام مرشحين للعمل ضمن صفوف الحرس لاستلام مناصب قيادية في محافظة حماه.

واللافت أن الوثيقة تحدثت عن حجم سيطرة الضباط الإيرانيين على القرار في سورية، إذ تشير الوثيقة إلى أن فرع المخابرات أبلغ الضابط الإيراني بأن تقديم دراسات أمنية له حول جنود النظام يحتاج إلى موافقة أمنية، لكن الضابط الإيراني أبلغهم بأنه لديه صلاحيات كافية لإجراء الدراسات.

قد يعجبك ايضا