الطرفة التي قالها روحاني خلال خطابه في الأمم المتحدة

12079336_191187027880144_1257975516832340129_nاعتبر الكثير من المراقبين والسياسيين أن ما قاله الرئيس الإيراني حسن روحاني عن نشر الديمقراطية في سوريا واليمن كان “طرفة الموسم”، وذلك خلال كلمته التي ألقاها أمس الاثنين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وزعم روحاني في خطابه أن إيران مستعدة للمساعدة في نشر الديمقراطية في سوريا واليمن، كما فعلت في العراق وأفغانستان، مبدياً استعداد بلاده للمساعدة في القضاء على الإرهاب وتمهيد الطريق للديمقراطية.

وتناول الناشطون هذه “الطرفة” بالكثير من السخرية، فغرد “خلف الدواي” على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “نتمنى لطهران ديمقراطية شبيهة”.

وكتب Arabic mahathir “أُفكر بتعاطي المخدرات حتى أفهم كيف يفكر هؤلاء”، وقال لطيف السعيدي: “نعم ديمقراطية المليشيات الإرهابية ونهب الثروات وسرقةالأرزاق، ونشر الخرافات والتخلف، في حين عبر عَرين إبراهيم عن دهشته لكلام روحاني بقوله: “هؤلاء الناس يحسبون أنهم يخاطبون بهايم ! حتى البهيمه هتلطم!”.

قد يعجبك ايضا