الطيران الروسي يرتكب مجزرة بعد قصفه لمستشفى بريف ادلب

الطيران الروسي يرتكب مجزرة بعد قصفه لمستشفى بريف ادلبالطيران الروسي يرتكب مجزرة بعد قصفه لمستشفى بريف ادلب

الاتحاد برس:

شنت المقاتلات الروسية اليوم الأحد، عدة غارات جوية على مناطق واقعة بريف ادلب، وأسفرت عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين.




واستهدفت الغارات الروسية، مشفى ميداني في بلدة “ملس” بريف إدلب، بعدة غارات جوية أسفرت عن استشهاد 7 مدنيين، وجرح ما لايقل عن 30 آخرين، جراء الاستهداف المباشر للمستشفى، وأكدت مصادر ميدانية أن المقاتلات الروسية دمرت المبنى بشكل شبه كامل، على الرغم من أنه يتبع لمنظمة أطباء بلا حدود.

وفي سياق متصل، شنت المقاتلات الحربية غارات جوية مكثفة على الأحياء السكنية في مدينتيّ “معرة النعمان، وسراقب” بريف إدلب، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بالتزامن مع استهداف مدينة “خان شيخون” بالرشاشات الثقيلة من قبل الطيران الحربي، وبلدة “بداما” بالمدفعية الثقيلة.

قد يعجبك ايضا