الطيران الروسي يستهدف مدينة ادلب بالقنابل الفوسفورية ويؤدي لحرائق كبيرة في منازل المدنيين

الطيران الروسي يستهدف مدينة ادلب بالقنابل الفوسفورية ويؤدي لحرائق كبيرة في منازل المدنيينالطيران الروسي يستهدف مدينة ادلب بالقنابل الفوسفورية ويؤدي لحرائق كبيرة في منازل المدنيين

الاتحاد برس:

شنت المقاتلات الروسية يوم امس، سلسلة غارات جوية على مدينة ادلب، وادت لنشوب حرائق كبيرة في المباني السكنية.




واستهدف القصصف احياء “الضبيط، والملعب، والساعة، والقصور” بعدة غارات جوية بالقنابل الفوسفورية، والتي اسفرت عن اندلاع حرائق كبيرة في الأبنية السكنية، وأسفرت عن إصابة بعض المدنيين بحروق بينهم اطفال ونساء في حين هرعت فرق الدفاع الدني وحاولت غطفاء الحرائق، وتمكنت من السيطرة عليها.

جاء ذلك بعد ايام على سقوط مروحية عسكرية روسية، قرب مدينة “سراقب” بريف ادلب الشرقي، والتي نجم عن تحطمها مقتل 5 عسكريين روس كانوا على متنها، حيث قامت قوات المعارضة بالاحتفاظ بالجثث، وأرسلت لموسكو انها مستعدة لتسليمهم إلى بلادهم، مقابل الإفراج عن بعض المعتقلات والاطفال في سجون قوات النظام، إلا أن موسكو واصلت الانتقام لمروحيتها بقصف ادلب وريفها على مدار الأيام الأربعة الماضية.

قد يعجبك ايضا