الطيران الروسي يشن غارات على درعا البلد والمعارضة تصد الهجوم الرابع على المنشية

الطيران الروسي يشن غارات على درعا البلد والمعارضة تصد الهجوم الرابع على المنشيةالطيران الروسي يشن غارات على درعا البلد والمعارضة تصد الهجوم الرابع على المنشية

الاتحاد برس:

لأول مرة منذ فرض خطة (مناطق تخفيف التوتر) في سوريا، خلال مؤتمر أستانة 4 في الخامس من شهر أيار/مايو الماضي، خرق الطيران الروسي الاتفاقية الموقعة وشن عدة غارات على مدينة درعا جنوب سوريا، والتي تعد إحدى أبرز المناطق المشمولة باتفاقية تخفيف التوتر.




وقصف الطيران الروسي أحياءً في درعا البلد، إضافة لقصف مكثف طال خطوط إمداد المعارضة في حي المنشية وأطراف حي سجنة، باتجاه الطريق الواصلة إلى الريفين الغربي والشمالي.

إلى ذلك، تمكنت قوات المعارضة فجر اليوم الأحد 4 حزيران/ يونيو، من صد الهجوم الرابع في ترتيبه والأعنف من حيث كثافته لقوات النظام على حي المنشية بمدينة درعا، حيث تسللت حشود من الميليشيات الشيعية إلى الحي عبر الأبنية السكنية المتصلة، لتوقعها المعارضة في كمين، أسفر عن مقتل 13 عنصراً من قوات النظام.

وشنت قوات النظام هجوماً واسعاً يوم أمس، انطلاقاً من معاقلها في حي سجنة باتجاه حي المنشية، ترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي مكثفين على مواقع المعارضة، التي بدورها ردت بقصف مكثف بصواريخ شديدة الانفجار على تجمعات النظام وميليشياته في الحي، حيث أسفر القصف عن مقتل وجرح العشرات من عناصر النظام، في حين اعلنت المعارضة مقتل ثمانية من عناصرها خلال الاشتباكات.

في حين استهدفت مروحيات النظام حملة قصف مكثفة طالت مدن وبلدات ريف درعا الغربي، حيث ألقت المروحيات اكثر من 15 برميلاً على مدن وبلدات “صيدا، والحارة” وسائر مدن الريف الشمالي والغربي للمدينة.

وزجت قوات النظام قبل أيام، بمئات العناصر من الميليشيات الشيعية الموالية لها، باتجاه الخطوط الأولى في مدينة درعا، حيث ذكرت مصادر ميدانية أن حشوداً عسكرية كبيرة توجهت إلى مدينة درعا، وسط الكلام عن نية الميليشيات الشيعية إعادة السيطرة على حي المنشية وانتزاعه من يد المعارضة.

قد يعجبك ايضا