الطيران الروسي يقصف مقرات للمعارضة في البادية والتحالف يرد: لا أحد يستطيع إيقافنا

الطيران الروسي يقصف مقرات للمعارضة في البادية والتحالف يرد: لا أحد يستطيع إيقافنا

الاتحاد برس:

شنت مقاتلات روسية اليوم الثلاثاء 13 حزيران/يونيو، غارات مكثفة على مقرات تابعة لفصائل معارضة مدعومة من قبل التحالف الدولي في منطقة البادية جنوب سوريا.

وأعلنت كتائب “أحمد العبدو” العاملة في القلمون مقتل العنصرين لديها “أبو قصي تيمية، وأبو شاهين الحمصي”، إثر قصف روسي استهدف مقرات الكتائب في منطقة تل أصفر في القلمون من جهة الحماد الشامي، حيث تعد هذه المرة الأولى التي تشن فيها مقاتلات روسية غارات على معسكرات لفصائل تعتبرها واشنطن (حليفة لها).



إلى ذلك، قائد أركان الجيش الأمريكي “الجنرال دانفورد”، قال في بيان باسم القيادة الوسطى، إن القوات الأمريكية لا تزال تستطيع التحرك بحرية خارج التنف، وإن ميليشيات النظام لا تستطيع تقييد تحركات الجيش الأمريكي”.

وشنت مقاتلات التحالف الدولي يوم الجمعة الماضي 9 حزيران/ يونيو، غارات جوية رتل عسكري للميليشيات الشيعية قرب معبر التنف الحدودي مع العراق، وقد ذكرت (قوات أحمد العبدو) آنذاك، أن التحالف استهدف رتلاً عسكرياً للميليشيات الشيعية خرج من منطقة (السبع بيار) باتجاه معبر التنف وهو مؤلف من أكثر من 30 عربة عسكرية نحو 200 عنصر مشاة،الأمر الذي أدى لمقتل وجرح العرات من عناصر الميليشيات.

قد يعجبك ايضا