العثور على جثة شاب بريف دير الزور بعد أسبوع من فقدانه

الاتحاد برس

 

عثر أهالي على أطراف قرية الصبحة بريف دير الزور الشرقي على جثة شاب من أبناء قرية البوليل، ملقاة قرب الحرقات البدائية لتكرير النفط، وذلك بعد فقدانه منذ نحو أسبوع.

وبالتفاصيل فقدَ الشاب منذ حوالي الأسبوع تقريبًا، وانقطعت أخباره حتى لحظة العثور عليه من بعد ظهر يوم أمس الأربعاء، جثة هامدة لوحظ عليها آثار تعذيبٍ وكدمات، مما يؤكد أنه قد تعرض لعملية القتل العمد، نقلًا عن “جسر برس“.

يذكر أنّ المغدور ينحدر في أصله إلى بلدة البوليل الواقعة في محافظة دير الزور والتابعة لناحية “مو حسن” الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات في البادية الشامية.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 582 شخصًا، بحسب إحصائيات “المرصد السوري“.

 

قد يعجبك ايضا