العثور على جثة شاب قضى غرقاً في نهر الفرات بالرقة

الاتحاد برس

قال مصدر في فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة، شمالي سوريا، أمس الاثنين، إنهم تمكنوا من الوصول لهوية جثة شاب قضى غرقاً في نهر الفرات.

وقبل ساعات، انتشل غواصو فريق الاستجابة الأولية جثة من مجرى الفرات شرق جسر المنصور “القديم” قالوا إنها تعود لشاب في العشرين من عمره.

وقال الفريق، عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، إنهم سلموا الجثة لمشفى الرقة الوطني دون التعرف على هوية صاحبها.

وفي اتصال لاحق عبر الهاتف مع نورث برس، قال محمود عبدو، وهو رئيس قسم الغواصين في الفريق، إنهم حصلوا على معلومات تفيد أن الجثة تعود لعبدالله الحسن من سكان حي سيف الدولة بمدينة الرقة.

وخلال الصيف يقصد شباب ويافعون في الرقة وريفها مجرى الفرات أو قنوات الري في ريفها للسباحة.

ويعتبر موقع انتشال الغريق (قرب جسر المنصور) أحد الأماكن التي يقصدها الشبان الذين يفتقد بعضهم التوعية بمخاطر النزول للمياه.

وفي العاشر من آب/اغسطس الحالي، عثر سكان في ريف الرقة الشمالي على جثتين تعودان لشخصين غرقا في قناة ري بالقرب من بلدة تل السمن شمال المدينة.

ومنذ مطلع تموز/يوليو الماضي، انتشل فريق الغواصين في الرقة ٢٠ جثة من نهر الفرات وقنوات الري، وأنقذ تسعة أشخاص كانوا على وشك الغرق.

قد يعجبك ايضا