العثور على جثة طفل قضى غرقًا في قناة ري شمال الرقة

الاتحاد برس

 

عثر سكان في ريف الرقة شمالي سوريا، أمس الاثنين، على جثة طفل توفي غرقاً في قناة ري.

وقال شاهد في مزرعة تشرين، 40 كم شمال مدينة الرقة، إن السكان عثروا على جثة الطفل مجهول الهوية، والذي يتراوح عمره ما بين عشرة أعوام واثني عشر عاماً.

وأضاف الشاهد وفق نورث برس أنه تم نقل جثة الطفل إلى مشفى الرقة الوطني دون التعرف على هويته.

ويتوجه سكان الرقة وأريافها صيفاً إلى نهر الفرات وخطوط الري للسباحة، في ظل زيادة ساعات تقنين الكهرباء بسبب تخفيض تركيا لتدفق مياه النهر منذ شباط/فبراير الماضي.

ومنذ مطلع تموز/يوليو الماضي، انتشل فريق الغواصين في الرقة 18 جثة من نهر الفرات وقنوات الري، وأنقذ تسعة أشخاص كانوا على وشك الغرق.

وفي الثاني عشر من تموز/يوليو الماضي، أنقذ غواصو فريق الاستجابة الأولية في الرقة بمساعدة سكان، ثلاثة شبان كانوا قد علقوا في أنابيب محطة ضخ مياه ري شمال المدينة.

قد يعجبك ايضا