العراق: لم ندع السلطة السورية إلى قمة جوار العراق حرصاً على نجاحها

الاتحاد برس

 

أعلنت هيئة “الحشد الشعبي” في العراق يوم الإثنين، أن رئيسها فالح الفياض سلّم رأس السلطة السورية، بشار الأسد، رسالة توضيح من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بشأن سبب عدم دعوة دمشق لحضور مؤتمر دول الجوار نهاية الشهر الجاري.

وقالت الهيئة في بيانها إن الفياض أبلغ الأسد، خلال لقائهما، بأن “عدم توجيه دعوة الحضور للجانب السوري لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية، إنما هو تعبير عن الحرص على إنجاح مؤتمر نسعى من خلاله إلى توفير تفاهمات تساعد على إنتاج حلول لمشكلات المنطقة باشتراك جميع دول جوار العراق، والمشكلة السورية في طليعة هذه المشكلات”.

وتواجه السلطة السورية عزلة دولية لارتكابه مجازر بحق الشعب السوري بعد أن يحول البلاد إلى ساحة حرب مفتوحة حتى الآن.

وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، سلم العراق دعوات رسمية لزعماء دول تركيا وإيران ومصر والسعودية والأردن وقطر والكويت والإمارات لحضور القمة

كما قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي مع الكاظمي قبل أسبوع، إنه سيشارك في القمة.

وتسعى حكومة الكاظمي إلى تقريب وجهات النظر الإقليمية، خاصة بشأن القضايا المتعلقة بالعراق والنأي به عن النزاعات في المنطقة وتركيز الجهود لمحاربة الجماعات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا