الغارديان: الأسد استخدم الاسلحة الكيميائية ضد المدنيين في حلب في يوم الهدنة

الغارديان: الأسد استخدم الاسلحة الكيميائية ضد المدنيين في حلب في يوم الهدنةالغارديان: الأسد استخدم الاسلحة الكيميائية ضد المدنيين في حلب في يوم الهدنة

الاتحاد برس:

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقرير جديد لها، اكدت من خلاله استخدام قوات النظام السوري للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في حلب.




وقالت الصحيفة: “بالنسبة لـ1.5 مليون نسمة، الذين لا يزالون أحياء في حلب، فإن التراجيديا التي حلت على مدينتهم التاريخية، التي كانت يوما جميلة، حولتها إلى جهنم على الأرض، فبعد خمسة أعوام من الحرب الأهلية، والبراميل المتفجرة، التي تلقيها المروحيات، والقضف المدفعي العشوائي، وحرب الشوارع، يبدو الآن، ودون أدنى شك، أن نظام بشار الأسد يقوم باستخدام السلاح الكيماوي ضد السكان المدنيين في المدينة التي كانت يوما ثاني مدينة في سوريا”، مشيرة إلى انه في يوم الخميس، وهو اليوم الذي كان من المفترض أن تبدأ فيه سلسلة من وقف إطلاق النار لثلاث ساعات؛ كي يسمح للمساعدات الإنسانية بالمرور، تحدث الأطباء عن استقبالهم مرضى يعانون من أعراض استنشاق مادة الكلور.

وكانت قوات النظام قد استهدفت يوم الخميس الماضي، حيي “الزبدية وسيف الدولة” بغاز الكلور السام، ما أسفر إصابة عشرات المدنيين بينهم اطفال بحالات اختناق، بالإضافة لاستشهاد 3 مدنيين.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية: “أن أربعة أشخاص قتلوا في الهجوم على حي زبيدة (زبدية)، وقبل أيام قليلة خلفت قنابل محملة على ما يبدو بغاز الكلور أربعة قتلى، وعشرات من الذين عانوا من ضيق تنفس في بلدة سراقب في محافظة إدلب، التي اسقطت فيها مروحية روسية، وقتل طاقمها المكون من خمسة أفراد”.

قد يعجبك ايضا