الغنوشي يهاجم الاخوان المسلمين وحركة النهضة تجتمع لمناقشة مرحلة ما بعد الاخوان للاسلام السياسي

الغنوشي يهاجم الاخوان المسلمين وحركة النهضة تجتمع لمناقشة مرحلة ما بعد الاخوان للاسلام السياسيالاتحاد برس:

أعلن القيادي في حركة النهضة الاسلامية “راشد الغنوشي”، إن حركته فكت ارتباطها الفكري والتنظيمي مع جماعة “الاخوان المسلمين”.

وقال في رسالة وجهها للاجتماع الخاص بالجماعة الذي عقد في شهر نيسان الماضي بولاية اسطنبول التركية، تخت شعار “شكراً تركيا”: “لا أسباب صحية ولا غيرها حالت دون حضوري ولكنني أرى يوما بعد يوم أن لحظة الافتراق بيني وبينكم قد اقتربت، أنا مسلم تونسي، تونس هي وطني، وأنا مؤمن بأن الوطنية مهمة وأساسية ومفصلية فلن أسمح لأي كان أن يجردني من تونسيتي، لن أقبل أي عدوان على تونس حتى لو كان من أصحاب الرسالة الواحدة”.

واضاف “أنا الآن أعلن أمامكم أن تونسيتي هي الأعلى والأهم، لا أريد لتونس أن تكون ليبيا المجاورة ولا العراق البعيد، أريد لتونس أن تحمي أبناءها بكل أطيافهم وألوانهم السياسية، أنا وبالفم الملآن أعلن لكم أن طريقكم خاطئ وجلب الويلات على كل المنطقة”.
وتابع الغنوشي مخاطبا الإخوان: “لقد تعاميتم عن الواقع وبينتم الأحلام والأوهام وأسقطتم من حساباتكم الشعوب وقدراتها، لقد حذرتكم في مصر وسوريا واليمن ولكن لا حياة لمن تنادي، أنا الآن جندي للدفاع عن أراضي تونس ولن أسمح للإرهاب مهما كان عنوانه أن يستهدف وطني، لأن سقوط الوطن يعني سقوطي”.

ومن المنتظر أن تجتمع الحركة في العشرين من الشهر الجاري، في حدث اعتبره اعتبره الكثيرون مفصلياً وبارزاً في مسار الانتقال الديمقراطي، لاسيما وأنه سيناقش مستقبل حركات الإسلام السياسي ككل، خاصة في علاقة بمرحلة ما بعد “الإخوان”.

قد يعجبك ايضا