الفايننشال تايمز: سوريا مرشحة لمزيد من الاشتعال إذا بقي “الأسد”

العالم نسي أن سوريا في خطر شديد

الاتحاد برس

 

قالت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية إن جزءًا كبيرًا من العالم قد نسي الحرب الأهلية الوحشية في سوريا، بعد 10 سنوات من الحرب، رغم أنها مازالت قادرة على إشعال الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا.
وجاء في تقرير حمل عنوان “العالم ينسى سوريا التي هي في خطر شديد” إن الرضا الدولي الذي ظهر بعد هزيمة “داعش” في غير محله. وكذلك الفكرة القائلة بأنه يمكن شراء الدول المجاورة الهشة مثل لبنان والأردن وحتى تركيا إلى أجل غير مسمى، لتكون بمثابة حظائر لـ 6 ملايين لاجئ سوري، وتمويل لمساعدة 6 ملايين سوري نازح داخليا”.
وفي الوقت ذاته تشير الصحيفة إلى أن تنظيم “داعش” مازال قادرا على العودة للظهور في سوريا.
وأشارت أن نظام الأسد استعاد 70 بالمئة من مساحة سوريا بمساعدة روسيا وإيران.
وترى الصحيفة أن السبيل الوحيد للمضي قدما هو اتفاق إقليمي جديد، بقيادة السعودية وإيران، وهيكل أمني متفق عليه خارجيا.
وتؤكد أن هذا الحل الوحيد الذي قد يطلق العنان لأموال إعادة الإعمار التي يمكن أن تستفيد منها دول الخليج العربية لأنها تنوع مواردها بعيدا عن النفط. وغير هذا الأمر فإن البدائل كلها دموية.
قد يعجبك ايضا