الفصائل الموالية لتركيا تعتقل شابين من عفرين لأسباب مجهولة

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر في الشمال السوري أن “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، اعتقلت مواطن من أبناء ناحية راجو، وذلك أثناء تواجده في مدينة عفرين، وذلك استمرارًا لسلسلة الانتهاكات والاعتقالات التي تقدم عليها الفصائل الموالية لتركيا.

ووفق “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فإن سلب حرية الشاب تزامنت مع اعتقالِ مواطنٍ آخرٍ من قرية “قره كول” التابعة لناحية راجو في ريف عفرين، دون معرفة أسباب الاعتقال حتى اللحظة.

وفي الـ 23 من مارس/ آذار الحالي، اعتقلت دوريات من “فيلق الشام” الإسلامي، 5 مواطنين من قريتي باصوفان وبرج حيدر التابعتين لناحية شيراوا في ريف عفرين شمال غربي حلب، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة.

وتواصل الفصائل الموالية لأنقرة والمتمثلة بفصائل “الجيش الوطني” سطوتها الأمنية على الأهالي في عفرين، من خلال استمرارها باعتقال المواطنين، دون معرفة الأسباب والدوافع.

قد يعجبك ايضا