القاهرة تسترد تمثالاً فرعونياً يرجع لآلاف السنين

25

أعلن وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي، الجمعة، أنه تم استرداد تمثالاً فرعونياً مصنوعاً من الخشب يرجع لأكثر من 43 قرناً، من فرنسا ووصل أمس الخميس إلى القاهرة.

وأكد الدماطي أن لجنة أثرية استلمت التمثال الذي يعود اكتشافه لعام 1994 وأنه سيودع في مخزن المتحف المصري المطل على ميدان التحرير تمهيداً لعرضه ضمن معرض مؤقت ينظمه المتحف من وقت لآخر للآثار المستردة.

وبحسب البيان الصادر عن إدارة الآثار المستردة أنه تم اكتشاف التمثال في جبانة الملك “تيتي” أول ملوك الأسرة السادسة بمنطقة سقارة جنوبي القاهرة وإنه خرج من مصر عام 2009 ثم اكتشف في فرنسا.

ويمثل التمثال بحسب صورة نشرتها وزارة الآثار امرأة نائمة على بطنها باسطة ذراعيها إلى الأمام في وضع انسيابي ويرجح أنها ملعقة كانت تستخدم في عمليات التزيين والتجميل كوضع العطور.

قد يعجبك ايضا