القضاء الجزائري يحكم بالسجن سنتين بحق الصحافي خالد درارني

الاتحاد برس

 

أصدرت محكمة الجزائر أمس الثلاثاء حكمًا بعقوبة السجن النافذ لمدة سنتين بحق الصحافي “خالد درارني”.

ونظم صحافيون فور صدور الحكم وقفة احتجاجية أمام المحكمة للتعبير عن تضامنهم مع زميلهم المسجون منذ 29 مارس/آذار بتهمتي “المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح”.

وأدانت محكمة الجزائر العاصمة الثلاثاء الصحافي “خالد درارني”، مراسل قناة “تي في-5 موند” الفرنسية ومنظمة “مراسلون بلا حدود” في الجزائر، بعقوبة السجن لمدة سنتين مع النفاذ.

وسجن “درارني” 40 عامًا في سجن مدينة القليعة غربي العاصمة الجزائرية منذ 29 مارس/آذار.

يشار أن حكم على درارني صدر في 10 أغسطس/آب قضى بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ ودفع غرامة تبلغ خمسين ألف دينار (330 يورو).

وأدين درارني بتهمتي “المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلح”.

يذكر أنه خلال جلسة استئناف الحكم، عاودت النيابة العامة الأسبوع الماضي طلب السجن أربع سنوات وغرامة ماليّة بقيمة 50 ألف دينار (330 يورو).

 

قد يعجبك ايضا